Thursday, 12 July 2018 00:00

يريد وزير التنسيق للسياسة والقانون والأمن الاستفاده من التعاون الذي يطرح مركزية الآسيان.

Written by 
Rate this item
(0 votes)

رابطة دول جنوب شرق آسيا آسيان هي منظمة إقليمية لها دور مهم لدول جنوب شرق آسيا ، بما في ذلك إندونيسيا. سوف تواصل إندونيسيا كأكبر دولة في جنوب شرق آسيا وواحد من الأطراف التي شرعت في إنشاء آسيان سعيا جادا للحفاظ على مركزية المنظمة الإقليمية. لذلك ، يسعى الوزير المنسق المعني بالحقوق السياسية والأمن ، ووارانتو ، لمواصلة تطوير مختلف أشكال التعاون التي يطرحه  مركزية الآسيان لمواجهة التحديات والتهديدات المتزايدة التعقيد اليوم. هذا ما صرح به سعادته  في كلمته التي ألقاها في افتتاح ندوة علوم الدفاع الدولية الإندونيسية  إ إ د س س لعام 2018 في جاكرتا يوم الأربعاء 11 يوليو.
إن إطار التعاون الذي يعطي الأولوية لمحورية الآسيان التي قمنا ببنائها ، يجب أن نستمر في تطويرها  لإضفاء الطابع المؤسسي على مختلف أشكال ومضمون التعاون. التعاون الإقليمي الفرعي الآخر ، وفقا للاحتياجات الحقيقية والعاجلة مثل اوير اييس ، إندومافيل، ، تريلاتيرال جوين فاترول  وما إلى ذلك هو أيضا مبادرة نحتاج إلى دعم وتطويرها معا. في هذه المناسبة ، أود أن أدعو الجميع  إلى تعزيز التزامنا فيما بيننا . من اجل الحماية المتبادلة ، ودعم بعضها البعض من خلال التعاون الفعال والمثمر و المفيد  لجميع الأطراف”.
علاوة على ذلك ، يشرح ويرانتو مثالا لشكل التهديد المعقد في منطقة جنوب شرق آسيا ، خاصة الدول الأعضاء في رابطة دول جنوب شرق آسيا أسيان وهي قضية لاجئي الروهينجا الذين يعانون من العنف في ولاية راخين ،بميانمار. و وفقا له ، إذا لم يتم حل المشكلة تماما فإنه يمكن أن يكون مصدرا لظهور مشاكل أخرى مثل الاتجار بالبشر والمخدرات. بالإضافة إلى قضية اللاجئين الروهينغنيا ، فإن التوترات في شبه الجزيرة الكورية التي لا تزال غير واضحة تماما هي أيضا شكل من أشكال التهديد لمنطقة جنوب شرق آسيا. و لمواجهة تعقيد التهديد يرى ويرانتو ، ان التعاون في العثور على حل مهم جدا. فالشكل الحقيقي الذي يمكن القيام به والذي يمكن أن يكون من خلال تبادل المعلومات والمعرفة والتكنولوجيا والممارسات والعمليات المشتركة في مواجهة التهديدات.


Read 22 times Last modified on Thursday, 12 July 2018 11:35