Tuesday, 11 September 2018 00:00

الموضوع: متحف البث ل ر ر إ سولو

Written by 
Rate this item
(0 votes)

يتم الاحتفال في يوم 11 سبتمبر بذكرى  الإذاعة الوطنية ، وكذلك ذكرى إطلاق الاذاعه  الخاريجية الإندونيسية اير ر إ. هذا العام ، تحتفل بذكراها  73 على تأسيسها  .
و في إطار ذكرى تأسيس ر ر إ  ، تدعوك هذه الحلقه مِم برنامج الافتتان   الإندونيسي إلى الاقتراب اكثر  من الإذاعة الاندونيسية عن طريق زيارة متحف إذاعة ر ر إ سولو في وسط جاوا.
متحف البثر ر إهو تاريخي جدا. والسبب هو  انه من خلال الإذاعة تك إطلاق   إعلان الاستقلال الاندونيسي و انتشر في جميع أنحاء أقاليم  جمهورية إندونيسيا في عام 1945. افتتح المتحف الإذاعي ليتزامن مع الذكرى 68  على تأسيس راديو  جمهورية إندونيسيا ر ر إ ، 11 سبتمبر 2013. تم إنشاء المتحف كإشادة إلى كانجينغ غوستي بانغران أديباتي آريا مانغكونغارا السابع ، الذي شكّل محطة إذاعة سولوزيس ر في في 1 أبريل 1933. هو رائدر ر إ سوراكارتا الحالي. افتتح متحف البثر ر إ سولومن قبل مديرة معهد الإذاعة العامة ر ر إ سولو، روساليتا نيكين ويداستوتي عبر تدفق الفيديو من جاكرتا. من المتوقع أن يحافظ إنشاء متحف الإذاعة على ذاكرة تاريخ اذاعه  ر ر إ في سوراكارتا والإذاعة في إندونيسيا.
يقع متحف البث في مجمعر ر إ سوراكارتافيجالان عبد الرحمان صاليح 51 رقم  . وهو يقع  على بعد مسافة ليست بعيدة عن وسط مدينةSolo. يقع المتحف في الطابق الثاني من قاعةر ر إ سولو، ويحتل طابق  مساحته حوالي 14 متراً وعرضه 4.8 متراً. المتحف مفتوح من الاثنين إلى الجمعة. و للدخول ، لست بحاجة إلى دفع ثمن تذكرة الدخول. و  يجب عليك أولا الحصول على إذن منر ر إ سولو. و حين  دخول المتحف ، سترى تمثالًا لشخصية رائدة في الراديو الوطني وهو  ، مانغكونغارا 7. داخل هذا المتحف ، رتبت المعروضات بدقة عبر مجموعات الراديو القديمة جنبا إلى جنب مع أجهزة دعم البث من وقت لآخر.
هناك الكثير من الأشياء التاريخية المعروضة في المتحف ، مثل جهاز استقبال راديوي  هولندي الصنع  من شركه فيليبس عام 1948 ، وهو جهاز تسجيل يستخدم شريط بكرة هولندي الصنع في عام 1948 ، و  مشغل فينيل مصنوع من 1948 من إنجلترا ، وجهاز قياس معدات استوديو ألماني  الصنع في عام 1976 ، وأداة قياس صيانه  معدات استوديو البث البريطاني الصنع في عام 1976.
فيما تشمل المجموعات الأخرى ل ح س، وأشرطة البث ، وخلاطات الصوت أو الخلاطات المصنوعة في ألمانيا في عام 1980 ، وأجهزة الإرسال اللاسلكية المستعملة في إندونيسيا في عام 1970. حتى انها لا تزال  مخزنة في هذا المتحف  وهي عباره عّن  مولد كهربائي يدوي و الذي تم استخدامه لتشغيل أجهزة الإرسال الراديوي. يتم وضع جهاز  الراديو  الآن في نصب الصحافة في سولو ، والذي لعب دورا رئيسيا في البث خلال حرب العصابات في عام 1949 ، وخاصة خلال الهجوم العام الذي دام أربعة أيام في سوراكارتا. ، حيث تم تجهيز مقعد المذيع من الروطان بعمود من الحديد الملولب يمكن تدويره بزاوية 360 درجة والتي كانت موجودة منذ وضعس ر في.


Read 27 times Last modified on Tuesday, 30 October 2018 14:32