Tuesday, 01 May 2018 00:00

الرئيس يؤكد التزام إندونيسيا بوسطية الإسلام

Written by 
Rate this item
(6 votes)

رحب الرئيس جوكو ويدودو بعقد المنتدى الاستشاري للعلماء  في العالم يوم الثلاثاء في قصر بوجور بجاوة الغربية. و وفقا له ، فإن المنتدى هو وسيلة لتبادل الخبرات للعلماء الحاضرين لتطوير التسامح ، حتى يصبح  رائدا في صالح الأمة.
و  في افتتاح منتدى التشاور بين العلماء المسلمين والعالم الإسلامي ، كما أكد الرئيس جوكو ويدودو التزام إندونيسيا بدعم ولادة المحور الإسلامي الوسطي في العالم. في اجتماع حضره علماء من داخل البلاد وخارجها ،كما  قال الرئيس جوكو ويدودو إنه من خلال الحركات الإسلامية الوسطية، سيتمكن المسلمون من إظهار العالم أن الإسلام دين يمكن أن يكون دين رحمة للعالمين.
"موقف اندونيسيا واضح جدا. فنحن نشجع ونلتزم بشدة بميلاد المحور الإسلامي في العالم. فنحن مقتنعون بالوسطية  الإسلامية التي نريد أن نظهرها  للعالم وبها أن الإسلام هو دين رحمة للعالمين بل  هو رحمة للكون كله."

علاوة على ذلك ، أضاف الرئيس ، بالإضافة إلى كونه منتدى لتبادل الخبرات ، من خلال منتدى التشاور بين العلماء الأذكياء  المسلمين في العالم كما يمكن أن يكون الأساس لبناء الحركة الوسطية الإسلامية  مع جميع أنحاء العالم.
وفقا لسيادته من المتوقع أن يلهم قادة العالم والعلماء وأجيال الشباب أن يكونوا حازمين على طريق وسطية الإسلام المعتدل. كما شدد على أهمية دور العلماء باعتبارهم  وريثي  النبي ورمز و مثال للامه . كما قال الرئيس إنه متفائل بأن الوحدة الدينية سوف تكون قادرة على دفع محور وسطية الإسلام إلى الاتجاه السائد ويمكن أن تعطي الأمل لولادة عالم  سلمي ومزدهر.

Read 157 times Last modified on Wednesday, 02 May 2018 07:43