02
September

عقدت حكومة مقاطعة يوجياكارتا مهرجان ماتارام للسياحة الثقافية في مناطق الجذب السياحي في غابات الصَنَوبَر في مانجونان، بمقاطعة دلينجو، بانتول ريجنسي، وذلك في محاولة لاستكشاف إمكانات السياحة الثقافية التي تزدهر في المنطقة المحلية. قال أريا نوغراهادي، رئيس قطاع السياحة مكتب السياحة يوجياكرتا على هامش المهرجان الثقافي في مانجونان بانتول يوم السبت إن الإمكانات الرئيسية في سياق السياحة في منطقة السياحة الداخلية هي الثقافة. و كما نعلم, فإن تطوير السياحة في منطقة ماترام للسياحة الثقافية في سياق السياحة الطبيعية أمر مشجع، وبالطبع يجب استكشاف الثقافة المحتملة في مساحة قدرها 40 هكتار بشكل مستمر. وبالتالي، وفقاله، يمكن أن يكون سياق المجتمعات الثقافية المحلية في منطقةدلينجو، لا سيما في قرية مانغونان، من المعالم السياحية الخاصة مما يدعم تطوير السياحة القائمة على الثقافة جنبًا إلى جنب مع الطبيعة في هذا الأمر الغابات المحمية.

01
September

تشجع وزارة الشؤون البحرية ومصايد الأسماك في مختلف المناطق على إنتاج أعلاف سمكية مستقلة، بالنظر إلى أن الأعلاف هي أكبر عنصر في تكاليف الإنتاج، والتي تصل إلى حوالي 70 في المائة.تم إعلان استخدام الأعلاف المستقلة يوم الأحد الماضي، على أنه قادر على خفض تكاليف الإنتاج بنسبة 30 في المائة على الأقل، بحيث ارتفعت القيمة المضافة لأرباح المزارعين. ووفقا للوزارة ، فإن توفير الأعلاف بأسعار معقولة وفقا لاحتياجات مزارعي الأسماك أمر مهم للغاية، وبالتالي تواصلوزارة الشؤون البحرية ومصايد الأسماكتشجيع المزارعين على إطعام أنفسهم بشكل مستقل.

02
September

قالت الحكومة الأيرلندية إنه سيتم زراعة ما تصل إلى 22 مليون شجرة كل عام لمدة عقدين في أيرلندا. و يأتي هذا القرار  لتنفيذ عملية الزراعة كجزء من جهودها لمعالجة تغير المناخإقترحت خطة عمل الحكومة الأيرلندية للمناخ، التي نُشرت في يونيو الماضى تحويل 8000 هكتار إلى ١٩.٧٦٨ هكتار من الأراضي إلى غابات جديدة كل عام. و كان هدفها لإنشاء غابات جديدة هو لتقليل انبعاثات الكربون. وقد قال متحدث باسم وزارة الاتصالات من أجل المناخ والعمل البيئي، كما نقلت عنه صحيفة التايمز الأيرلندية ، يوم الأحد (1/9)، إنه  في الحساب النهائي، سيكون هناك 2500 شجرة صنوبرية أو 3،300 شجرة باوراق عريضة على كل هكتار من أرض. لذا فان الهدف هو زراعة 70 في المائة من أشجار الصنوبر و 30 في المائة من الأشجار عريضة الأوراق في البلاد.

 

02
September

قالت وزيرة البيئة والغابات الإندونيسية، سيتي نوربايا، إن وزارتها  ستعلن عن  إجراءات حازمة ولن يتسامح مع أي شكل من أشكال العمل للشركات التي ثبت أنها تحرق الأراضي. فقد أوضحت الوزيرة ستي نوربايا أثناء زيارة عمل قانت بها الى في بونتياناك، بغرب كاليمانتان، يوم امس  الأحد, أن جانبها أكد للمدير العام للغابات انه عليه تكثيف الإجراءات ضد  قضايا حرق الغابات والأراضي التي تقوم بها الشركات . وقالت، ان عددا من الشركات التي أشارت إلى حرق الأراضي، كانت معظمها تعمل في المزارع. لهذا السبب، كرر لجميع الشركات  في جميع أنحاء إندونيسيا ان عليها ان تكون  قادرة على حماية أراضيها من الاحتراق.

Page 3 of 447