Rifai

Rifai

حكمة تيار رفاعي

31
March

ولا تعتزم الهند تمديد فترة الإغلاق أو الحجر الصحي لمدة 21 يومًا لإبطاء انتشار فيروس كوفيد 19. و ذلك بحسب قرار حكومي صدر يوم الاثنين. و قد تم اتخاذ القرار لأن الهند كافحت للحفاظ على تدفق الإمدادات المهمة ومنع عشرات الآلاف من الأشخاص الذين فقدوا وظائفهم من الفرار إلى الريف.

فيما أمر رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي 1.3 مليار شخص في البلاد بالبقاء في منازلهم حتى 15 أبريل. وقال إن هذا هو الأمل الوحيد لوقف الوباء. لكن النظام ترك الملايين من الهنود الفقراء عاطلين عن العمل ويتضورون جوعا. فالهند لديها 1071 حالة اصابة بفيروس كورونا الجديد و قد تسببت في وفاة 29 شخصًا.(antara)

31
March

قتلت جماعات طالبان 27 من أفراد قوات الأمن الأفغانية في عدة هجمات. و وفقا لما ذكرته الشرطة ومسؤولون حكوميون يوم الاثنين فان الأمر وقع عندما كانت تبذل جهود السلام التي توسطت فيها الولايات المتحدة و تتم بنجاح تقريبا.

هذا وقد توصلت طالبان والولايات المتحدة إلى اتفاق الشهر الماضي، مما سمح للولايات المتحدة وحلفائها بسحب قواتهم مقابل وعد من طالبان بمنع الإرهاب. , لكن المباحثات حول تبادل الأسرى وفرق التفاوض بين الحكومة وطالبان أعاقت جهود إجراء المحادثات. هذا وقد اقتحمت جماعات طالبان معسكر كبار ضباط الشرطة في ولاية تخار يوم الأحد، مما أسفر عن مقتل 13 شرطيا وإصابة كبار المسؤولين، و وفقا لمتحدث باسم الشرطة، فقد قتل 13 مقاتلا من طالبان في بغلان. كما فقدت طالبان اعضاءها في ثلاث هجمات أخرى.(ant)

30
March

أغلقت المملكة العربية السعودية مداخل ومخارج مدينة جدة ووسعت حظر التجول في تلك المدينة. فقد ذكرت وكالة الانباء السعودية يوم الاحد ان حظر التجول في جدة الذي بدأ سابقا في الساعة السابعة مساء, سيبدأ الساعة الثالثة مساء بالتوقيت المحلي. واتخذت السعودية نفس الخطوات في الرياض ومكة والمدينة الأسبوع الماضي. كما شددت المملكة العربية السعودية حظر التجول جزئياً على الصعيد الوطني لوقف انتشار فيروس كوفيد 19. واتخذت المملكة خطوات صارمة ضد الوباء، بما في ذلك وقف الرحلات الجوية الدولية ووقف العمرة وإغلاق المساجد والمدارس ومراكز التسوق والمطاعم، وفرض حظر التجول. (ant.nrl)

30
March

انفجرت طائرة إجلاء طبي عند الإقلاع في العاصمة الفلبينية مانيلا, يوم الأحد (29/3). وقال مسؤولون محليون بحسب رويترز, يوم الاثنين، انه خلال الحادث قتل جميع الركاب وطاقم الطائرة المتكون من ثمانية أشخاص، بمن فيهم مواطن أمريكي ومواطن كندي. كانت الطائرة، من نوع ليونير، متجهة إلى هانيدا باليابان، لكنها انفجرت في نهاية المدرج في مطار نينوي أكينو الدولي حوالي الساعة الثامنة مساء بالتوقيت المحلي. وقد أصدرت شركة الخطوط الجوية الإندونيسية Lion Air Group بيانا أكد فيه أن تحطم الطائرة ليس له صلة بهم. وأوضحت سلطة مطار مانيلا الدولي في بيان أنه يستمر تحقيق الذى أجرته سلطة الطيران المدني الفلبيني. فيما تم إغلاق المدرج مؤقتًا، مما أثر على وصول الطائرات الجوية الكورية التي يتم تحويلها إلى مطار كلارك في شمال الفلبين. (ant.nrl)